عاجل

الموقف الصلب للحكومة الالمانية حول الية تقديم المساعدة لليونان يعزوه الكثيرون إلى معارضة الرأي العام في البلاد لتحمل اخطاء الحكومة في اثينا.
رأي عام يفضل الانتظار لمعرفة ما ستؤول إليه الامور في اليونان كما يقول أحد الالمان.

“يجب أن ننتظر ونرى ما إذا كانت اليونان ستستطيع الخروج من ازمتها أم لا وعندها نتفاوض لكن اذا اردت رأيي الان فانا ارفض المساعدة”.

في العاصمة الالمانية نفسها رأي مخالف عبر عنه اليونانيون المقيمون في برلين بضرورة توحد الاوربيين أمام الازمات.

“هناك دائما مشكلات في العائلة الواحدة. العملة الاوربية تواجه الان مشكلة وعلينا حلها المانيا هي الشريك الاكبر و أن تساعد الاطراف الاضعف”

وجهة نظر قد لا تعجب دافعي الضرائب الذين قد لا يتفقون على ضرورة تلاحم الكيان الاوربي لدرجة يتحملون فيها العواقب.