عاجل

عاجل

شاب فرنسي يخترق الصفحة الخاصة لأوباما على " تويتر"

تقرأ الآن:

شاب فرنسي يخترق الصفحة الخاصة لأوباما على " تويتر"

حجم النص Aa Aa

إنه ليس قرصانا خبيثا، بل هو قرصان لطيف، هذا ما قاله هذا الشاب الفرنسي، الذي تمكن من إختراق الصفحات الخاصة بكل من الرئيس الأمريكى، باراك أوباما، و المغنية الأمريكية، بريتنى سبيرز، على موقع تويتر الاجتماعى على الإنترنت.

وقال الشاب فرانسوا كوستاك، البالغ من العمر ثلاثا و عشرين سنة، و الذي ألقى القبض عليه الثلاثاء الماضى، عقب عملية مشتركة قامت بها الشرطة الفرنسية ومكتب التحقيقات الفديرالى الأمريكي “ إف بى آي” “ إن هدفه لم يكن التخريب، بل أراد أن يحذر المشرفين على الموقع، وأن يظهر عيوب النظام، و الكشف عن نقاط الضعف الأمنية فى موقع تويتر”

فرانسوا، كشف أنه تمكن من اختراق تويتر، بدخوله على لائحة عناوين إلكترونية لموظفى الموقع، عن طريق التكهن بكلمات المرور الخاصة بهم أو فك شفرة تلك الكلمات عن طريق دراسة صفحاتهم على موقع “فيس بوك” أو المدونات وغيرها من المواقع.

و انتحل فرانسوا، الذي أفرج عنه بكفالة اسم “هاكر كرول“تيمنا بلعبة الفيديو “باكمان” التى كان يحبها عندما كان طفلا. أما والدته فقد تفاجأت بقدوم عناصر من “ إف بى آي” إلى منزلها، و قالت: “ لقد جاء أربعة من عناصر “ إف بى آي” لزيارة إبني. كانوا جد لطيفين و منفتحين مع فرانسوا”

الشاب الفرنسي، يعيش مع والديه فى منزلهم المتواضع قرب مدينة كليرمون – فيران بوسط فرنسا.

ومن المقرر أن يمثل القرصان اللطيف أمام المحكمة فى 24 يونيو/ حزيران المقبل، ويواجه عقوبة الحبس لمدة عامين على الأقل، فى حال إدانته بقرصنة البيانات.