عاجل

تقرأ الآن:

قمة الربيع الأوروبية تنقذ اليونان وميركل تفرض شروطها


العالم

قمة الربيع الأوروبية تنقذ اليونان وميركل تفرض شروطها

الآلية الأوروبية غير المسبوقة لإنقاذ اليونان من محنتها المالية نزلت بردا وسلاما على الشارع اليوناني على أمل غد أفضل.
مواطنة يونانية تقول : “ عموما أعتقد أنه بالنسبة لنا جميعا وبعد هذا التطور فالمناخ سيكون مختلفا”.
رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو لم يخف سعادته باتفاق مجموعة اليورو واعدا بمواصلة سياسة الإصلاحات على جميع الأصعدة : “ أود أن أكرر نحن مصممون على مواجهة المشكلة المالية في بلدنا وسنقوم كذلك بتغييرات عميقة في اقتصادنا وفي نظامنا السياسي وفي مجتمعنا”.
المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل حظيت بإشادة واسعة في ألمانيا لموقفها المتشدد والصارم من أزمة اليونان ولرؤيتها المتميزة لمفهوم التضامن الأوروبي : “ من ناحية ، الدول الأعضاء في منطقة اليورو لا تسمح بأن تصبح العملة الموحدة غير مستقرة. من ناحية أخرى فهي أيضا علامة على التضامن. بالتالي فإن استقرار اليورو والتضامن وجهان لعملة واحدة”.
رئيس المجموعة الاشتراكية في البرلمان الأوروبي مارتن شولتز عبر عن استغرابه لاعتبار ميركل الفائزة في هذه القمة : “ الجميع يعرف أن العملية تجميلية للسماح لأنغيلا ميركل باعتماد الخطة المطروحة على الطاولة منذ أربعة أسابيع. خطة رفضتها في البداية ثم غيرت رأيها الآن بينما ثمة احتفاء بها على أنها المرأة التي فازت. الأمر غريب بعض الشيء”.
بعيدا عن منطق الفوز والخسارة فإن قمة الربيع أكدت أن العائلة الأوروبية لم تزل
بعد منقسمة بخصوص الاستراتيجية الاقتصادية للعام ألفين وعشرين.