عاجل

عاجل

ترحيب علاويّ ونقمة مالكيّة

تقرأ الآن:

ترحيب علاويّ ونقمة مالكيّة

حجم النص Aa Aa

لعل بعض شوارعِ بغداد لم تخل من الفرحة الا أن النتائج التي صدرت عن المفوضية العليا للإنتخابات لم تكن إعلاناً لأسماء رؤساء حكومة، بل مقدمة لواقع سياسي جديد سيؤدي الى تفاوض من تحت الطاولة ومن فوقها. أما المرحلة التي تفصل بين الحاضر وبين تشكيل الحكومة العراقية فقد تكون أكثر صخباً من المتوقع ويتخوف جميع الأطراف من أن تكون مشابهة لمرحلة التفاوض التي تلت إنتخابات ألفين وخمسة.
 
من جهته رئيس الحومة المنتهية ولايته نوري المالكي، رفض النتائج وأبدى استعداداً للمضي حتى النهاية لإعادة الفرز. وبين رفض المالكي وترحيب علاوي، ينقسم الشارع العراقي على نفسه.