عاجل

ستة وأربعون بحارا اعتبرتهم سيول في عداد المفقودين إثر غرق سفينة حربية كورية جنوبية على متنها أكثر من مائة بحار جرى إنقاذ ثمانية وخمسين منهم.
متحدث عسكري أوضح أن السفينة “شيونان” غرقت بالقرب من الحدود المتنازع عليها مع كوريا الشمالية بسبب انفجار لم يحدد مصدره.
وبحسب سيول فإنه لم يعثر على أي ادلة تشير الى أي دور لبيونغ يانغ في الحادث.
وكان الرئيس الكوري الجنوبي “لي ميونغ باك” عقد اجتماعا طارئا مع وزير الدفاع وقادة عسكريين، فيما أرسل الجيش عددا من السفن لمتابعة عمليات الانقاذ وانتشال الجثث ومعرفة اسباب الانفجار.
وكانت سيول تشعر بالذعر من تعرضها لهجوم من جارتها الشمالية في ظل بقاء البلدين في حالة حرب لأن الصراع الذي انتهى بينهما أوائل خمسينات القرن الماضي لم يفض الى معاهدة سلام، وإنما الى هدنة.