عاجل

مسيرة ترفع الاعلام الفلسطينية وسعف النخيل انطلقت من مدينة بيت لحم بمناسبة احد الشعانين تمكنت من اختراق بوابة الجدار الفاصل في غفلة من الجيش الاسرائيلي لتصل على نحو غير متوقع الى مشارف مدينة القدس. وذلك بعد أن فرضت السلطات الإسرائيلية حظراً على الفلسطينيين من الاحتفال بشعائر احد الشعانين في القدس. سيستمر حتى السادس من نيسان أبريل.

وبعد حوالي ساعة وصلت سيارات من الشرطة والجيش الى المكان وقام افراد الشرطة باعتقال نحو عشرة اشخاص قبل ان يعيدوا المتظاهرين ادراجهم باتجاه بوابة الحاجز.

من جهته رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو اتهم الفلسطينيين بتشديد مواقفهم قائلا في الوقت نفسه انه مستعد لمواصلة الاتصالات مع الولايات المتحدة لتشجيع استئناف الحوار. كما كرر نتانياهو التأكيد على انه لن يطرأ اي تغيير على سياسة اسرائيل في ما يتعلق بالقدس، وهي السياسة التي اتبعتها كافة الحكومات الاسرائيلية منذ اثنين وأربعين عاما.

اما ميدانيا فقد توغلت الاليات العسكرية الاسرائيلية والجرافات في قطاع غزة ليس بعيدا عن المكان الذي وقعت فيه اشتباكات اسفرت عن مقتل جنديين اسرائيليين وفلسطينيين.