عاجل

تقرأ الآن:

الدول المانحة تجتمع بنيويورك لإعادة إعمار هايتي


هايتي

الدول المانحة تجتمع بنيويورك لإعادة إعمار هايتي

بعد مرور شهرين و نصف الشهر على الزلزال المدمر الذي ضرب هايتي, تجتمع أكثر من مئة دولة هذا الأربعاء في مقر الأمم المتحدة في نيويورك , لعقد مؤتمر للدول المانحة.. يفترض أن يتيح جمع أكثر من ثلاثة مليارات دولار لإعادة إعمار هايتي .
الزلزال الذي هز البلد في 12 من يناير, أدى إلى مقتل 220.000 شخص و تسبب في تشريد مليون ونصف مليون شخص .
الخسائر المادية قدرت بين 8 مليارات و 14 مليار دولار, أي ما يعادل
120 % من مستوى الناتج المحلي الإجمالي.
ببور أو برانس, 100.000 منزل دمرت عن آخرها.. و 200.000أخرى تعرضت للأضرار..1300 مدرسة انهارت كما أن 50 عيادة طبية لقيت المصير ذاته .
المباني الحكومية, القصر الرئاسي و مبنى البرلمان و وزارة العدال تعرضت أيضا للأضرار .أزمة ثقة طالت الشعب و المنكوبين بشكل خاص , حيث رأوا دولة غير قادرة على أن تنجد نفسها مما لحق بها من مآس.
إعادة الإعمار تتطلب مساعدات تقدر بأحد عشر مليارا و خمس مئة مليون دولار على مدى 10 سنوات أو عشرين سنة .
المانحون يفترض أن يقدموا مبلغا ماليا , كدفعة أولى تقدر بأكثر من 3 مليارات دولار على مدى 18 شهرا .الحكومة الهايتية طلبت مساعدة عاجلة تقدر ب 350 مليون دولار للحفاظ على الخدمات العمومية و لتسديد رواتب الموظفين .
الهدف هو تجنب الغضب الشعبي و المظاهرات المؤدية إلى العنف .كثيرمن الناجين , و المنكوبين يلقون باللائمة على الرئيس و حكومته للتقاعس عن اتخاذ اللازم لمجابهة الكارثة و هم متخوفون من أن المساعدات الدولية لا تصل سوى لأبناء النخبة و المقربين من القصر الرئاسي.
الدول المانحة تطمح إلى تحديد استراتيجية لإعادة الإعمار, تقوم على إنشاء لجنة لإعادة الإعمار تخضع لتسيير مشترك بين الحكومة الهايتية و الأمم المتحدة.
البلد و حتى يستعيد عافيته, و يمضي قدما نحو تحقيق رخاء اقتصادي و اكتفاء ذاتي , هو بحاجة إلى جلب استثمارات في شتى القطاعات و خاصة في الزراعة, لكن في الوقت الراهن الحاجة ماسة فعلا,إلى إعادة الإعمار أولا, حتى يخرج البلد من محنته و يحافظ على استقرار سياسي على وجه التحديد.