عاجل

اللجنة الدولية للصليب الأحمر أعلنت أن المتمردين الكولومبيين أطلقوا سراح الجندي الذي اختطفوه قبل نحو عام، وكانت حركة قوات كولومبيا المسلحة الثورية (فارك) اختطفت الجندي جوسو كالفو في نيسان/أبريل العام الماضي.

وقد وصل كالفو على متن مروحية برازيلية إلى مدينة فيلافيسنشيو وسط كولومبيا، ويرافقه على متن نفس الطائرة، عضو مجلس الشيوخ المعارض بيداد كوردوبا والقس الكاثوليكي ليوناردو جوميز.

كما أكدت لجنة الصليب الأحمر أن المتمردين الاشتراكيين سوف يطلقون أيضا سراح ضابط الجيش الكولومبي بابلو مونكايا الذي اختطف قبل ما يزيد على اثني عشر عاماً بعد غد الثلاثاء.

بعد مطالبات من أسرته وتحديداً والده، جوستافو، الذي ذاع صيته بعد أن مشى آلاف الكيلومترات عبر كولومبيا متظاهرا ومطالبا بإطلاق سراح ولده.