عاجل

فولفو إلى ما بعد سور الصين، حيث باعت مجموعة فورد الاميركية شركة فولفو السويدية للسيارات الاحد الى الصينية جيلي مقابل مليار ومائة مليون يورو بعيد توقيع الاتفاق في السويد.

وتدهورت مبيعات فولفو بسبب الازمة الاقتصادية، اما جيلي فهي اهم شركة سيارات خاصة في الصين وباعت حوالى ثلاثمائة ألف سيارة في العام المنصرم.

وبالرغم من التردد الاولي وافقت نقابات فولفو حيث يعمل حوالى 22 الفاً من بينهم ستة عشر الفا في السويد على الاتفاق يوم السبت.

ويشكل بيع فولفو التي عرضتها فورد في المزاد في اواخر 8002 نهاية مغامرة السيارات الفاخرة للشركة الاميركية التي سبق ان باعت الماركات الفاخرة استون مارتن، جاغوار، ولاند روفر بعد سنوات على شرائها بسعر مرتفع.