عاجل

عاجل

مستقبل اعادة اعمار هايتي بعيون اوربية

تقرأ الآن:

مستقبل اعادة اعمار هايتي بعيون اوربية

حجم النص Aa Aa

عن الدور الاوربي في مؤتمر اعادة اعمار هايتي يتحدث المفوض الاوربي لشؤون التنمية اندرياس بيبالس إلى قناة يورونيوز.

يورونيوز : المفوض بيبالس بعد وقوع الكارثة كيف يمكن تطوير عملية المساعدات الطارئة لهايتي باتجاه إعادة الإعمار على المدى الطويل وليس فقط من حيث الوعود المالية ؟

حسنا هذا ما نقوم به بالفعل على أرض الواقع…نحن ندعم الحكومة الهايتية ونقوم أيضا بجهد لإعادة بناء بعض البنى التحتية اللازمة وندعم قطاع التعليم.
إنه مسار مستمر إذن. الالتزامات المالية هي المهمة اليوم. ولدينا برنامج لإعادة إعمار هايتي ونحن نسعى إلى تحقيق أمرين في نفس الوقت.

يورونيوز : ما وجهة نظركم بشأن مخاطر الفساد ؟ أية ضمانات لكي تصل الموارد التي قدمها الأوروبيون وغيرهم من الجهات المانحة إلى الجهة المخصصة لها ؟ أليس هناك رهان ؟

لا إنه ليس رهانا لأننا نملك خبرة لا بأس بها بخصوص كيفية التعامل مع هذه الأوضاع. لدينا إجراءاتنا الخاصة بنا وأنا لم أسمح أبدا بأي إنفاق للمال ما لم يتم استخدام هذه الأموال لهذا الغرض. لذلك أعتقد أنه يمكن لدافعي الضرائب الأوروبيين الاطمئنان : المال سيذهب إلى حيث يجب أن يذهب بالضبط.
الوضع السياسي تغير حقا في هايتي. لا يتعلق الأمر ببعض المنظمات الحكومية فكل المجتمع الهايتي يشارك في هذا الجهد.

يورونيوز : هل أنتم راضون عن أداء الحكومة الهايتية ؟

بعد وقوع الزلزال نعم…فلقد قامت الحكومة بعمل رائع.

يورونيوز : الاتحاد الأوروبي باعتباره الجهة المانحة الأكثر سخاء في العالم في مجال المساعدات التنموية. ما الذي يجب أن يحصل عليه بالمقابل بصرف النظر عن وضع القوة المانحة العظمى ؟

حسنا ، انها نقطة جيدة. أعتقد أن العالم في حاجة إلى حكم دولي. والحكم الدولي يعني عدم وجود الفقر. الشعوب ستخرج من براثن الفقر انطلاقا من البلدان حيث يعيشون.

لذلك أعتقد أن إنشاء المساعدة التنموية يؤسس لعالم أفضل لمواطنينا. إن كل ذلك يعود بالفائدة علينا نحن وعلى أطفالنا وعلى الأجيال القادمة.
أعتقد أنه من المهم في هذا العالم المعولم الدفاع بقوة عن القيم ليصبح لنا وزن وثقل.

سياستنا في مجال التنمية جعلتنا محط أنظار العالم. نحن صوت في هذا العالم ونعتقد أن قيمنا وتطبيقها على الصعيد العالمي تجعل هذا العالم أفضل وأكثر أمنا للجميع بما في ذلك نحن.