عاجل

بيانات البطالة الألمانية الصادرة اليوم الأربعاء كشفت عن تحسن في سوق العمل في آذار/ مارس مع تراجع عدد العاطلين الإجمالي بمقدار واحدٍ وثلاثين ألف شخص ليصل إلى ثلاثة ملايين وثلاثمائة وثمانين ألفاً مع أخذ العوامل الموسمية في الاعتبار. أرقام آذار مارس هي الأدنى منذ حزيران يونيو ألفين وثمانية، ما يعني بأن أقوى إقتصاد في أوروبا يحقق تحسناً بعد فترة ركود فصل الشتاء.

اورسولا فون دير لاين، وزيرة العمل الألماني
“بديل الدوام الجزئي هو الطرد والبطالة، وهذا يعني أن الدوام الجزئي لا يزال مؤشراً إيجابياً، طالما أن العمال متفائلون بما يخص المستقبل”.

وقال مكتب العمل الاتحادي في نورنبيرج إنه بالمعايير المطلقة هناك خمسة فاصل ثمانية من القوة العاملة عاطلة حاليا. ودائما ما ترتفع البطالة خلال فصل الربيع غير أن هذه المؤشرات تؤكد أن البطالة في طريقها للتراجع التدريجي.