عاجل

تقرأ الآن:

صربيا تدين مجزة "سريبرينتسا " و تعتذر لضحاياها


صربيا

صربيا تدين مجزة "سريبرينتسا " و تعتذر لضحاياها

هنا في هذه المقبرة بالبوسنة والهرسك، يرقد الألاف من الضحايا المسلمين لمجزرة سريبرينتسا.

اليوم و بعد مرور نحو خمسة عشر عاما على وقوعها، استيقظت صربيا، و قدمت إعتذارها إلى عائلات الضحايا. خطوة متأخرة لكن الإعتراف بالخطأ و الاعتذار عنه، هي خطوة معتبرة في حد ذاتها يقول المراقبون.

فقد صوت أمس البرلمان الصربي على قرار يدين المجزرة، ولكنه لم يصفها بأنها ابادة، واضعا حدا لسنوات من رفض الصرب الاعتراف بفظاعة هذه المأساة.

و بينما كان البرلمان مجتمعا، احتشد العشرات من الرافضين للخطوة أمامه، حيث ينكر كثيرون خاصة القوميون، أن عمليات القتل في سربرنيتشا، كانت إجرامية، أو حتى أنها وقعت بالفعل.

مجزرة سربرنيتشا، تعود إلى تموز/يوليو العام 1995، حيث زحفت قوات صرب البوسنة، تحت قيادة الجنرال، راتكو ملاديتش على سربرنيتشا، وهو جيب مسلم كان ملاذا آمنا خاضعا لحماية الأمم المتحدة.

وقام الصرب بعزل ثمانية آلاف مسلم، وسارعوا إلى إعدامهم على مدار عدة أيام.

يذكر أن الجنرال ملاديتش، المتهم من قبل المحكمة الجنائية الدولية بارتكاب إبادة جماعية، لا يزال هاربا من العدالة في صربيا، و يعتبره كثيرون بطلا قوميا.