عاجل

تقرأ الآن:

الكنيسة الكاثوليكية في النمسا تعتذر لضحايا الانتهاكات الجنسية


العالم

الكنيسة الكاثوليكية في النمسا تعتذر لضحايا الانتهاكات الجنسية

على الكنيسة الكاثوليكية أن تعترف بتجاوزات بعض أفرادها و أن تتحمل مسؤوليتها كاملة تجاه الإنتهاكات الجنسية بحق الأطفال. هذا ما صرح به كاردينال العاصمة النمساوية فيينا “كريستوف شونبورن” خلال قداس التوبة الذي أحياه في كاتدرائية شتيفان أمس الأربعاء و حضرة نحو ثلاثة آلاف من أتباع الكنيسة.

و قال الكاردينال شونبورن: “ نحن نعترف أننا دنسنا اسم الله الذي هو الحب. البعض منا يتحدث عن محبة الله و يقترف أفعالا شيطانية بحق أولئك الذين هم بحاجة إلى الحماية.”

في سويسرا اعترفت الكنيسة الكاثوليكية بانتهاكات جنسية بحق أطفال وقعت في عدد من أبرشياتها و دعت الضحايا إلى رفع دعاوى أمام المحاكم ضد المتهمين. و قال رئيس مؤتمر الأساقفة في سويسرا الكاردينال “ نوربرت برونر” إن الكنيسة السويسرية أساءت تقييم قضية الإنتهاكات الجنسية في البداية و أضاف أن مسؤولين في الأبرشيات ارتكبوا أخطاء و نحن نطلب العفو عن هذه الأخطاء.

هذه الفضائح الجنسية أعادت إلى السطح مجددا مسألة عزوبية رجال الدين إذ نادت منظمة “نحن الكنيسة” المعارضة للكنيسة الكاثوليكية بضرورة إحداث إصلاحات داخل الكنيسة مثل إلغاء مبدأ العزوبية و هي إصلاحات لا يبدو البابا بينيديكتوس السادس عشر مستعدا لتبنيها في الوقت الراهن خصوصا و أنه متهم شخصيا بالتستر على قضايا انتهاكات جنسية بحق أطفال في ألمانيا قبل نحو عشرين سنة.

المزيد عن: