عاجل

في المؤتمر الذي انعقد نيويورك وتحت إشراف الأمم المتحدة وضم مائة وعشرين دولة والمنظمات المانحة، أعلن الأمين العام للامم المتحدة بان كيمون أن المساعدات الدولية الممنوحة من أجل إعادة إعمار هايتي المدمرة بلغت تسعة مليارات دولار منها خمسة مليارات وثلاثمائة مليون دولار تسلّم خلال السنتين المقبلتين.
وقد تجاوزت قيمة هذه المساعدات المبلغ الذي كان متوقعاً أن تحصل عليه هايتي
الرئيس الهايتي ريني بريفال شكر الجهات المانحة وطلب من مواطنيه اقتناص هذه الفرصة من أجل العمل على إنهاض البلاد

الرئيس الهايتي ريني بريفال:
“أدعو أبناء هايتي إلى التفكّر في الجهود التي بذلتها المجموعة الدولية، وفي المسؤولية التي تقع على عاتقنا لكي نعمل من أجل بلادنا فنستجيب بسرعة لهذه المساعدات وأن نتصرف على نحو مناسب”

يثذكر العالم مدى صعوبة العمل الذي ينتظر أبناء هايتي التي كانت قبل وقوع الزلزال الذي ضربها قبل شهرين ونصف الشهر من أكثر بلدان الشمال فقراً. وتقدَّر الأضرار التي أصابتها بحوالي أربعة عشر مليار دولار.