عاجل

الهند: أكبر عملية إحصاء في تاريخ البشرية

تقرأ الآن:

الهند: أكبر عملية إحصاء في تاريخ البشرية

حجم النص Aa Aa

مدينة بومباي وضواحيها والمغامرة الكبرى التي قررت الحكومة الهندية القيام بها هي البدء بإحصاء عدد سكان الهند وجنّدت لهذا الغرض مليونين ونصف المليون موظف
تبدأ عملية المسح الإحصائي اليوم وتنتهي في أواسط العام المقبل.

ويتضح مدى تعقيد هذه العملية من اتساع مساحة الضواحي العشوائية التي يسكنها الهنود وينيف عددهم على المليار نسمة. ومن اتساع المساحة الجغرافية التي تعيش بعض أنحائها أوضاعاً أمنية عسيرة مثل تلك التي تهيمن عليها ميليشيات ماوية أو تمارس فيها حركات انفصالية مقاومة مقاومة مسلحة. والصعوبة الثالثة ناتجة عن كون قسم كبير من سكان الهند أميين لا يعرفون القراءة والكتابة. إضافة إلى التعدد اللغوي والثقافي الكبير بين الطوائف الهندية المختلفة.

الهند هي البلد الثاني في العالم بعد الصين من حيث عدد السكان. وعملية الإحصاء السكاني التي باشرتها الحكومة الهندية تقوم على أسلوب تقني يقضي بإعطاء كل مواطن رقماً خاصاً به في التسلسل الإحصائي وبالحصول على بصماته الشخصية وصورة فوتوغرافية وهو أسلوب تقني يصفه وزير الداخلية الهندي شيدامبارام بأنه أضخم عمل يمكن القيام به في تاريخ البشرية.

وزير الداخلية الهندي:

“هذه هي أول مرة في تاريخ البشرية يجري فيها تسجيل وعدّ وإحصاء أكثر من مليار ومائتي مليون شخص. لم يسبق أم حدث إحصاء مثل هذا في أي بلد من بلدان العالم”

هذا العمل يتطلب أحد عشر شهراً من الجهد المستمر وأحد عشر مليون طن من الأوراق وستين مليار روبية هندية أي مليار ومئتين وخمسين مليون دولار

يُفترض أن يُنجز هذا العمل الضخم في منتصف العام المقبل ولكن لكي لا تحدث أخطاء في سير العمليات الإحصائية زوّدت الحكومة موظفي الإحصاء بخرائط الكترونية بكامل القرى الهندية المطلوب مسحها . وكان هامش الخطأ في عملية المسح الإحصائي التي جرت العام ألفين وواح اثنين وثلاثة من عشرة في المئة .

ويقول أستاذ الديموغرافيا في معهد تاتا للعلوم الاجتماعية في بومباي أن الإحصاء الجديد سيكون مفيداً جداً للحكومة وبخاصة في حالات وقوع كوارث طبيعية.