عاجل

يحاولون النسيان لكن هيهات لهم، فمع كل تشييع او دفن لضحية من ضحايا تفجيرات الاثنين الى تسع مقابر في موسكو والصلاة على ارواحهم في الكنائس تعود مشاهد القتل في بارك كلتوري ولوبيانكا لتشكل تحديا ظن الكرملين انه انتهى منه ومن العقدة القوقازية، الريئس الروسي قام اليوم بزيارة غير متوقعة لداغستان التي شهدت عمليتين انتحاريتين امس وأودت بحياة العشرات بين قتيل وجريح معظمهم من رجال الأمن، وتوعد ميدفيدف مجددا باستئصال من أسماهم باللصوص:
 
“حققنا في الآونة الاخيرة انتصارات على الارهاب، نجحنا في تدمير اكثر اللصوص كراهية، لكن يبدو ان هذا غير كاف، في كل الاحوال سنجد الوقت المناسب وسنعاقبهم جميعا، كما فعلنا ذلك بالماضي، ستسير الامور بهذه الطرقة فقط”. 
 
وكان موقع للانفصاليين الشيشان على الانترنت بث شريط فيديو يعلن فيه دوكو عماروف أمير جماعة ما يسمى بإمارة القوقاز مسؤوليته عن تفجيرات مترو الانفاق بموسكو ردا على ما وصفه بسياسات رئيس الوزراء فلاديمر بوتن في الجمهوريات الاسلامية بشمال القوقاز. 
 
وكان شخصان قتلا فجر اليوم غرب داغستان عندما انفجرت سيارة كانا ييستقلانها يعتقد انها محملة بالمتفجرات يأتي الحادث بعد مقتل اثني عشر شرطيا بينهم قائد الشرطة المحلية واصابة نحو ثلاثين بجراح بعضها خطرة في تفجيرين انتحاريين هزا الاربعاء مدينة كيزلار في الجمهورية التي تنشط فيها الحركات الانفصالية أكثر من اي منطقة اخرى في شمال القوقاز المضطرب.