عاجل

عاجل

باراك أوباما يفتح الباب أمام الشركات النفطية للتنقيب عن النفط قبالة السواحل الشرقية للولايات المتحدة الأمريكية

تقرأ الآن:

باراك أوباما يفتح الباب أمام الشركات النفطية للتنقيب عن النفط قبالة السواحل الشرقية للولايات المتحدة الأمريكية

حجم النص Aa Aa

أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما عن عزم إدارته فتح الباب أمام الشركات النفطية للتنقيب عن النفط قبالة السواحل الشرقية للولايات المتحدة في خطوة تهدف إلى التقليص من الإعتماد على مصادر الطاقة الأجنبية. بعض المحللين وجدوا في هذا القرار محاولة لإرضاء الجمهوريين حتى يصوتوا لصالح قرار يهدف إلى الحد من انبعاثات الغازات الدفيئة.

و قال الرئيس الأمريكي مدافعا عن قراره هذا:
“ ما أريد التأكيد عليه هو أن هذا الإعلان هو جزء من استراتيجية جديدة تهدف إلى التخلي شيئا فشيئا عن الإعتماد على النفط الأجنبي و الإعتماد أكثر على مخزوننا النفطي و كذلك على الطاقة النظيفة.”

المناطق الجديدة المخصصة للتنقيب عن النفط تقع في عرض البحر على بعد نحو ثمانين كيلومترا من سواحل فرجينيا و هي بالنسبة للمدافعين عن البيئة خطر حقيقي يهدد سلامة المحيط في المنطقة.

و وضع الرئيس الأمريكي بهذا القرار حدا لقرار سابق صدر منذ أكثر من عشرين سنة يلزم الإدارة الأمريكية بعدم فتح المجال أمام الشركات النفطية للتنقيب عن النفط قبالة السواحل ما عدا خليج المكسيك.