عاجل

تكريما لضحايا الانتهاكات الجنسية التي تسبب فيها رجال دين في الكنيسة الكاثوليكية قام الفنان “إيمريك ويسان بورغر” بتعليق نفسه من كاتدرائية العاصمة النمساوية فيينا على ارتفاع عشرين مترا عن سطح الأرض، قائلا يوم الجمعة العظيمة الاخير هو إحياء لذكرى الموت الاجتماعي لضحايا تلك انتهاكات.

وفي العاصمة الألمانية برلين قال رئيس مجمع القساوسة في البلاد “روبرت زوليتش”
إن الكنيسة ارتكبت أخطاء بفشلها في مساعدة ضحايا الانتهاكات الجنسية بحق الأطفال، آملا في أن تكون للكنيسة انطلاقة جديدة بعد سلسلة الفضائح التي هزتها بهذا الخصوص في وقت امتدت مثل تلك الفضائح إلى كامل أوروبيا والولايات المتحدة.

وفي مدينة روون الفرنسية أقر مدير الاذاعة المسيحية لفرنسا الأب جاك غيمار خلال خضوعه للتحقيق بوقائع الأفعال المنسوبة إليه، والمتعلقة باعتدائه جنسيا على قاصر بداية تسعينات القرن الماضي.