عاجل

تقرأ الآن:

لبناني يواجه الحكم بالاعدام من قبل السلطات السعودية بتهمة ممارسة الشعوذة


المملكة العربية السعودية

لبناني يواجه الحكم بالاعدام من قبل السلطات السعودية بتهمة ممارسة الشعوذة

بين الحياة والموت يبقى مصير المواطن اللبناني علي سباط معلقا على أمل تدخل من السلطات السعودية لإيقاف تنفيذ حكم بالاعدام بحق هذا الرجل المتهم بممارسة الشعوذة بعد أن قدم سابقا تنبؤات خلال برنامج تلفزيوني معتمدا على الآيات القرآنية.
عائلة سباط طالبت بالابقاء على حياة ابنها قائلة إنه حوكم على أساس جريمة لم يرتكبها. وكانت السلطات السعودية اعتقلت سباط منذ عامين غرب المملكة حين كان يؤدي فريضة الحج وبحوزته تعاويذ وبعض الأعشاب الطبية.

والدة علي:
“أصلي لأولئك الذين سيساعدون في إرجاع ابني إلي…على مدى عامين كاملين وأنا أكابد المعاناة”

من جانبها قالت محامية سباط إن الحكم إذا ما نفذ فإنه سيكون غير عادل وأكثر من ذلك فإنه سيدمر عائلة بأسرها هي في حاجة إلى من يعولها.

مي الخنساء – المحامية:
“إنه رجل ورع ثم إنه إذا ارتكب خطـأ فهذا لا يستحق الاعدام، خاصة وأنه أب عائلة تتألف من خمسة أشخاص ووالدته في حاجة إليه، إذا أعدم فإن العائلة بكاملها ستنهار”

منظمات للدفاع عن حقوق الانسان انتقدت النظام التشريعي للمملكة العربية السعودية وطالبت سلطات الرياض بإلغاء حكم الاعدام قائلة إن سباط كان يمارس حقه في التعبير.