عاجل

تقرأ الآن:

الفاتيكان ينفي المقارنة بين نقد الكنيسة ومعاداة السامية


الفاتيكان

الفاتيكان ينفي المقارنة بين نقد الكنيسة ومعاداة السامية

إلى معاناة الفاتيكان من النقد اللاذع الذي انصب على البابا بنديكتوس السادس عشر بسبب فضائح لاعتداءات الجنسية على قاصرين قام بها قساوسة تُضاف معاناة جديدة بسبب تصريح أسقف إيطالي بأن نقد الكنيسة يشبه معاداة السامية ، فقد انتقدت المنظمات اليهودية هذا التشبيه واعتبرت أن المقارنة مسيئة لليهود.
لكن الناطق باسم الفاتيكان سارع إلى نفي أن يكون تصريح الاسقف الإيطالي يعبر عن موقف الفاتيكان:
“المقارنة بين معاداة السامية والنقد الذي انصب على الكنيسة الكاثوليكية لا يعبر مطلقاً عن خط الفاتيكان ولا عن الموقف الرسمي للكنيسة الكاثوليكية”

الأسقف الإيطالي الذي عقد المقارنة قال إنه أخذها من رسالة بعثها إليه صديق يهودي ومع ذلك فقد كانت ردود فعل اليهود واسعة في الصحف الإيطالية
أحد الصحافيين علّق على ذلك بقوله: “كان متوقعاً أن يفسر ذلك التصريح كما تم تفسيره أي أن تُنسب إلى الأب كنتالاميسّا أو إلى الفاتيكان لذلك أعتقد من هذه الناحية أن ذلك التصريح لم يكن في محله”

بعد تصريحات الأب وليمسون التي تنفي وجود محرقة يهودية ، وبعد إعادة الاعتبار إلى البابا بيوس الثاني عشر تأتي التصريحات الحالية لتزيد العلاقات بين الكنيسة الكاثوليكية والطائفة اليهودية توتراً على توتر.

المزيد عن: