عاجل

تقرأ الآن:

رئيس إفريقيا الجنوبية يدعو إلى التهدئة بعد اغتيال قيادي في أقصي اليمين


جنوب أفريقيا

رئيس إفريقيا الجنوبية يدعو إلى التهدئة بعد اغتيال قيادي في أقصي اليمين

الخوف من تصاعد حدة التوتر العرقي تسود أوساطا في إفريقيا الجنوبية بعد مقتل زعيم أقصى اليمين في حركة “آفريكانر” “يوجين تاربلانش” على يد اثنين من مستخدميه بسبب تأخر دفع أجرتيهما وقد جرى اعتقالهما. رئيس البلاد “جاكوب زوما” دعا إلى التهدئة في وقت لوحت “آفريكانر” التي كانت تدعم نظام “الأبرتيد” العنصري بالانتقام.
ويخشى أيضا من تصاعد حدة الاستقطاب العرقي علنا إثر خلاف بشأن إعادة ترديد أغنية راجت في حقبة “الابرتيد” في صلب حزب المؤتمر الوطني الافريقي وألف كلماتها “يوليوس ماليما”.

مواطنة جنوب افريقية
“كان يوليوس ماليما يقول دائما “أقتلوا المزارعين” وكان ذلك يحدث فعلا. وهذا أمر غير مقبول بالمرة…من سيكون التالي يا ترى؟”.

وفيما لم يتردد حزب “تاربلانش” من أقصى اليمين في أن يربط حادث الاغتيال بالاغنية، دافع حزب المؤتمر الافريقي عن تلك الأغنية باعتبارها طريقة لتذكر تاريخ من الاضطهاد تعرض له السود على يد نظام التمييز العنصري، في الآن نفسه حذر مسؤولون من محاولة استغلال أطراف الوضع للتحريض على الكراهية العرقية.