عاجل

القوات الألمانية المتمركزة في نقطة تفتيش شمالي أفغانستان قتلت ستة جنود أفغان بعد أن ظنوا بطريق الخطأ أنهم متمردون مسلحون، بينما قتل مسؤول بالشرطة في كمين نصبه مسلحو حركة طالبان في نفس المنطقة. من جهته وزير الدفاع الألماني كارل تيودور جوتنبرج أبلغ تعازيه لأسر الضحايا الذين سقطوا في معارك مع مقاتلي طالبان يوم الجمعة الماضي بالقرب من قندز وأعرب الوزير في الوقت نفسه عن أسفه لوفاة ستة من الجنود الأفغان بطريق الخطأ على يد الجنود الألمان.

ووقع حادث “ النيران الصديقة “ مساء الجمعة بالقرب من منطقة تشارداراه في إقليم قندز، بعد ساعات من مقتل ثلاث جنود ألمان في منطقة مضطربة في واحد من أكثر الاشتباكات دموية للقوات الألمانية مع مسلحي طالبان. وقال مسئولون في الجيش الألماني إن الجنود كانوا في عملية إزالة الألغام عندما تعرضوا للهجوم.

ويرتفع بذلك عدد الجنود الالمان الذين قتلوا في افغانستان منذ ارسال اول كتيبة المانية الى هذا البلد عام 2002، الى 39 جندياً. بدأت المعارك صباح الجمعة عندما تعرضت دورية المانية لكمين نصبه نحو 200 عنصر من طالبان. كما انفجر لغم تحت آلية عسكرية المانية خلال الاشتباكات نفسها.