عاجل

تقرأ الآن:

رحلة إلى القطب الشمالي على منطاد


النرويج

رحلة إلى القطب الشمالي على منطاد

من أرخبيل “سبيتسبيرج” النرويجي انطلق المستكشف الفرنسي “جون لوي ايتيان” في رحلة سيقطع خلالها ثلاثة آلاف وخمسمائة كلم على مدى حوالي عشرة أيام وستقوده إلى القطب الشمالي عبر آلاسكا.

الرحلة ستكون الأولى من نوعها على متن منطاد ولكنها الثالثة بالنسبة لايتيان الذي كان أول من وصل إلى القطب مشيا على الأقدام خلال ثمانينات القرن الماضي ثم وصله على متن سفينة.

جون لوي إيتيان
“يغمرني شعور بأنني أعيش مرحلة من طفولتي…أن أذهب في رحلة رائعة وأعبر القطب الشمالي على منطاد هو ما كنت أحلم به عندما كنت صغيرا وها إنني أحقق ذلك”

لكن بعيدا عن الانجاز الشخصي لهذا المستكشف فإن جون لوي ايتيان الطبيب والعالم سيعى خلال الرحلة إلى دراسة مكونات الجو فوق محيط القطب الشمالي
الخالي من ثاني أوكسيد الكربون وذلك بهدف تحديد مصادر التلوث، كما أنه سيراقب الحقل المغناطيسي للمنطقة لمحاولة تفسير تحول القطب الشمالي من ستين إلى ثمانين كلومترا سنويا.