عاجل

عاجل

بلجيكا: الفلامنديون يشددون الإجراءات على الفرانكفونيين

تقرأ الآن:

بلجيكا: الفلامنديون يشددون الإجراءات على الفرانكفونيين

حجم النص Aa Aa

بعض البلديات الفلامندية الواقعة شمال بروكسل, أبرمت اتفاقا مع مطورين خواص في شركات عقارية , لمنع الفرانكفونيين من شراء بيوت داخل مناطقهم.
رئيس بلدية, فيلفورد, اعترف أنه أبرم اتفاقا شفهيا مع بعض المطورين في وكالة عقارية .
“ طلبنا منهم تزويدنا بأسماء المشترين, حتى نتصل بهم و نشجعهم على التحدث باللغة الهولندية “.
البلديات التي يشملها الاتفاق المبرم و التي يخضع مالكوها المستقبليون إلى امتحان لغوي, هي فيلفورد, أوفيريسج, أو غوييك.
رودي دومست,رئيس بلدية غوييك يشرح لنا المبررات
“ اتفقنا مع شركات البناء لمعرفة المالكين الجدد فتكون لدينا بعض الأفكار على الأشخاص و أماكن قدومهم و أين يسكنون و ما هي أصولهم و بهذه الطريقة نستطيع تشجيعهم و معرفة إذا ما كانوا مستعدين للاندماج في المجتمع”.
استعمال الأملاك العقارية الواقعة في ضواحي بروكسل, كوسيلة للتمييز بين المجموعات اللغوية ليس حديث الساعة.
في 2007 , بلدية زافنتم, وضعت للبيع و بأسعار مخفضة بعض الأراضي, عرضت للمشترين الذين يثبتون أنهم على دراية تامة باللغة الهولندية أو أن يلتزموا بتعلمها.
هي طريقة للاندماج يقول أحد المسؤولين “ نحاول ضمن هذه القواعد تشجيع الناس على القدوم إلى السكن هنا و لتعلم الهولندية و حضارتها و معرفة ما إذا كان هناك استعداد لتعلم اللغة.. اللغة هي عامل أساسي في عملية الاندماج “.
ثلاثة رؤساء بلديات فرنكفونية, تم انتخابهم في 2006 , لم يتم تعيينهم من قبل منطقة الفلاندرز .خطؤهم الوحيد أنهم كانوا عطلوا قانونا اقترحته حكومة منطقة الفلاندرز, يقضي بمنع استعمال اللغة الفرنسية أثناء الحملة الانتخابية.