عاجل

جنوب أفريقيا: مقتل تير بلانش يعيد إلى الواجهة قصص الأبارتايد

تقرأ الآن:

جنوب أفريقيا: مقتل تير بلانش يعيد إلى الواجهة قصص الأبارتايد

حجم النص Aa Aa

عملية الاغتيال التي راح ضحيتها زعيم اليمين المتطرف يوجين تير بلانش الذي قتل بالضرب حتى الموت على يد اثنين من عماله أثارت ردة فعل عالمية.
واستسلم اثنان من عماله السود فورا إلى الشرطة موضحين أن شجارا وقع مع تير بلانش لأنه لم يدفع لهما اجرا.
وتجمع أنصار حركة مقاومة الافريكانر التي أسسها تير بلانش و التي توعدت بالثار لزعيمها أمام مزرعة تير بلانش، تجمعوا معبرين عن غضبهم وخوفهم من تصاعد أعمال العنف ضد البيض . عارضت الحركة المعروفة بأسلوبها شبه العسكري وشعارها الذي يشبه الصليب المعقوف النازي, بشدة انهيار نظام الفصل العنصري مع بداية التسعينيات ونفذت عدة هجمات واعتداءات في محاولة تعطيل الفترة الانتقالية الديمقراطية. “ نشعر أنه حان الأوان لوضح حد لعمليات الاغتيال التي تقع في المزارع كما باقي الجرائم في جنوب أفريقيا .نشعر أن البلد يشهد كثيرا من الانقسامات المستمرة في الوقت الراهن. الوضع لن يتحسن مع الاستفزاز الذي أثاره ماليما “ . حركة مقاومة الافريكانز تعتبر أن للاغتيال دوافع سياسية على علاقة بالنشيد الذي يدعو الى “قتل البورز” (المزارعين البيض الافريكانز) الذي أنشده مؤخرا زعيم رابطة شباب الحزب الحاكم المؤتمر الوطني الأفريقي جوليوس ماليما.
واقرت محكمتان في جنوب أفريقيا بمنع هذا النشيد الذي أثار غضب أحزاب المعارضة ومنظمات غير حكومية تقول إنه يحرض على العنف ضد البيض ..
أما هذا النقابي فيرى أن الجريمة غير مرتبطة أساسا بالنشيد . “ إننا نرفض الحجج البسيطة التي فحواها أن الأمر مرتبط إلى حد ما بنشيد رابطة شباب الحزب الحاكم المؤتمر الوطني الأفريقي .ليس هناك أدنى دليل على وجود رابط بالقضية ثم إنه يجب أن لا نتساهل في السماح بإثارة هذا النوع من النقاشات , التي تؤدي بنا إلى خلط بشأن موضوع يظهر أنه جريمة “ الرئيس جاكوب زوما كان طالب فعلا بالركون إلى الهدوء و ضبط النفس في أعقاب عملية القتل.
الرئيس زوما ,الذي يحاول دوما ضم البيض لمد شعبيته بين الفقراء والأقلية البيضاء من أجل تطبيق سياسته الرامية إلى المصالحة كثيرا ما يقوم بزيارات تفقدية للمزارعين البيض يطمئن على أحوالهم. ويأتي مقتل تيريبلانش وسط تزايد المخاوف بشأن الجريمة في البلاد قبل
بدء مباريات نهائي بطولة كأس العالم لكرة القدم والتي تستضيفها جنوب أفريقيا في الصيف المقبل.جنوب أفريقيا تمكنت من جلب آلاف الزيمبابويين والقادمين من الدول المجاورة للعمل أو التجارة بفضل الاستقرار النسبي الذي يشهده اقتصادها في الآونة الأخيرة، أمر يثير كثيرا من المخاوف لدى االملاحظين ، من انتشار الكراهية ضد الأجانب .