عاجل

عاجل

حزب " تيربلا نش" يستبعد عودة العنف انتقاما لمقتل مؤسسه

تقرأ الآن:

حزب " تيربلا نش" يستبعد عودة العنف انتقاما لمقتل مؤسسه

حجم النص Aa Aa

في مزرعته الخاصة في قرية فنتر سدورب، شمال غرب جنوب إفريقيا، حيث وضعت الورود أمام مدخلها الرئيس، سيدفن يوم الجمعة المقبل، يوجين تيربلانش، زعيم حركة المقاومة الأفريكانية، المؤيدة للفصل العنصري في جنوب إفريقيا.
 
أنصار الحركة، اليمينية المتطرفة، تجمعوا أمس أمام مزرعة تير بلانش، الذي قتل السبت المنصرم، بالضرب حتى الموت على يد عاملين أسودين في مزرعته،
للاعراب عن مواساتهم لأسرته، و معبرين عن غضبهم وخوفهم، من عودة أعمال العنف. لكن الشرطة طوقت المكان ونشرت قواتها من حولها تحسبا لانحرافات محتملة. فيما دعا الرئيس الجنوب إفريقي، جاكوب زوما إلى الوحدة الوطنية.
 
حزب القتيل إستبعد الاثنين اللجوء إلى أي عمل عنيف ردا على مقتله، و قال بيتر ستاين، القيادي بالحزب
 
“ إن حركتنا لن تشارك في أي نوع من العنف انتقاما لمقتل السيد تيربلانش. نناشد الناس الهدوء. وكل من يشارك في أي شكل من أشكال العنف فهو لا يقوم به بصفته من حزب حركة المقاومة الافريكانية “
 
وكانت حركة المقاومة الأفريكانية، قد توعدت الأحد الماضي، بالانتقام لمقتل زعيمها، وحملت الحركة جوليوس ماليما، رئيس رابطة شباب حزب المؤتمر الوطني الافريقي الحاكم، مسؤولية التسبب في مقتل تيربلانش، بسبب تصريحاته التي أدت إلى اندلاع التوتر.
 
“ لا علاقة لنا بوفاته، فعليهم بالخروج و البحث عن المجرمين. لدينا قضايا أكثر أهمية من التركيز على قتل فرد واحد. تيربلانش، كان مجرد فرد في جنوب افريقيا”
 
وكان ماليما، الذي زار أمس زيمبابوي، و إستقبل من قبل رئيسها، موغابي، قد قاد طلاب الجامعات الشهر الماضي، لترديد نشيد يدعو إلى قتل المزارعين البيض في جنوب إفريقيا.