عاجل

تقرأ الآن:

بدء السباق البريطاني على الحكم: كاميرون وكليغ vs براون


المملكة المتحدة

بدء السباق البريطاني على الحكم: كاميرون وكليغ vs براون

حسم زعيم حزب المحافظين مشوار السادس من أيار مايو الذي بدأ اليوم، فقبل انتهاء زيارة براون للملكة، بدأت أصوات المحافظين بالإرتفاع بأن اليوم هو بداية النهاية لغوردن براون. زيارة قصر بيكينغهام تأتي في سياق نتائج استطلاعات رأي غير مبشرة بالنسبة لبراون، ومعظمها يرجح حكومة للمحافظين أو دخولاً، للبلاد في حكومة معلقة.

دايفيد كاميرون:
“هذه الانتخابات تحدد كل شيء، مستقبل اقتصادنا، مستقبل مجتمعنا، مستقبل بلدنا. إنها أهم انتخابات منذ وقت طويل.”

يأتي دخول حزب الليبديمز أو الليبراليين الديمقراطيين على الساحة السياسية ليشكل بديلاً ثالثاً لم تشهد نظيراً له الساحة البريطانية منذ عقود. نيك كليغ زعيم الحزب تمكن في وقت قياسي من وضع الحزب في الساحة السياسية كبديل حقيقي للثنائية التقليدية.

نيك كليغ:
“الخيار الحقيقي هو بين السياسة القديمة لحزب العمل والمحافظين من جهة وبين شيءٍ جديد نقدمه نحن من جهة أخرى. علينا أن نفعل شيئا جديدا هذه المرة”

ففيما يسعى العمال للفوز بالمرة الرابعة على التوالي بالإنتخابات، وضعت معظم استطلاعات الرأي المحافظين في صدارة غير قوية، غير أن ثلاثين يوماً قد تكون كفيلةً بتقديم تغيير أكثر وضوحاً للمشهد البريطاني مستقبلاً.