عاجل

عشية اللقاء المرتقب حول معاهدة الأسلحة النووية، التقت يورونيوز الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، الذي اعتبر أن لا بد من دعوة باقي الدول الى الإنضمام لهذه الإتفاقية.

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون:
“أحيي ميدفيديف رئيس الاتحاد الروسي وأوباما رئيس الولايات المتحدة للتوقيع على هذه المعاهدة لتحل مكان معاهدة ستارت، وهذه بداية جديدة، وآمل أن الدول النووية الأخرى ستقوم بالمثل”.

“أنا مقتنع أن هذا التطور المشجع في ساحة نزع السلاح النووي وعدم انتشار الأسلحة النووية سيكون له، بلا شك، أثر إيجابي على الجهود المبذولة لتحقيق عالم خال من الأسلحة النووية، بما في ذلك تطوير البرنامج النووي الإيراني”.