عاجل

رئيس الوزراء البريطاني جوردون براون وزعيم المعارضة ديفيد كاميرون في البرلمان تناظرا بحدة يوم الاربعاء على قضايا الاقتصاد والدفاع، في سياق الحملة الانتخابية المقبلة في السادس من أيار/مايو.

رئيس الوزراء هذا يحطم الانتعاش من خلال وضع ضريبة على كل وظيفة، على كل دخل متواضع، ضريبة على الطموح، وضرائب على كل الأعمال التجارية في هذا البلد. وهذه الحكومة تقوض الانتعاش. “

بعد يوم من تعيين موعد الانتخابات، زعيم حزب المحافظين كاميرون اتهم براون أيضاً بعدم تقديم المساعدة الكافية للجنود في افغانستان.

براون
“انهم المحافظون نفسهم. سيادة رئيس المجلس، ونحن الحكومة التي لديها خطط للمستقبل، هم لا يملكون ما يقدمون، وحدها حكومة حزب العمال تستطيع القيام بذلك”.

من جهته زعيم حزب الليبديمز اعتبر أن كلي الفريقين غير مؤهلين للخروج بالبلاد من دوامة الأزمات التي تعيشها، حيث أن نيك كليغ يقدم حزبه كبديل للثنائية التي لطالما عرفتها السياسة اليريطانية منذ عقود.