عاجل

عاجل

مجزرة كاتين..من تسبب فيها ؟

تقرأ الآن:

مجزرة كاتين..من تسبب فيها ؟

حجم النص Aa Aa

قبل اندلاع الحرب العالمية الثانية ،في آب من العام 1939ألمانيا و الاتحاد

السوفياتي يوقعان معاهدة مولوتوف – ريبنتروب تقضي بعدم الاعتداء و هي تتضمن ملحقا بروتوكوليا سريا يقضي بتقسيم بولندا بين ألمانيا و الاتحاد السوفياتي و تحديد مناطق نفوذ الطرفين في أوروبا الشرقية . في الأول من سبتمبر من العام ذاته الجيش الألماني يغزو بولندا بعد 16 يوما الدبابات السوفياتية تزحف نحو بولندا أيضا .حوالى 250.000 جندي بولندي تم اعتقالهم من قبل الجيش الأحمر.أما الجنود العاديون بدون رتب فأطلق سراحهم ، أما الضباط فقد أمر ستالين بتصفيتهم تماما كما فعل بالمثقفين . في نيسان من العام 1940 آلاف السجناء تم اغتيالهم من قبل الشرطة السياسية التابعة للاتحاد السوفياتي السابق في كاتين و في خاركوف و كالينين, 22.000 رجل اغتيلوا.
المحامي بوليسلاو سكابسكي كان من بينهم، ابنه أندري نشأ يتيما دون أب.
“ في الثالث من حزيران 1943 اسم والدي ظهر على قائمة من استخرجت جثثهم كان عمري خمس سنوات لسوء الحظ كانت أمي قد فارقت الحياة قبل ستة أشهر ,فهي لم تكن تدري أنها أرملة لسنين “
في 21 من حزيران من العام 1941 ,المعاهدة السوفياتية الألمانية أصبحت لاغية، بعد أن غزت الجيوش النازية الاتحاد السوفياتي .بعد اسابيع اكتشف جنود الفرماخت أول مقبرة .برلين اتهمت السوفيات بارتكاب المجازر غير أن العالم كله، لم يكن يرى في الرواية الألمانية غير تلفيق.
“ منذ أن اكتشفت أشلاء الضباط البولنديين في غابة خارج سمولنك، مجزرة كاتين، تم التكتم عليها و ترويج الأكاذيب بشأنها و بشأن المجرمين.الاتحاد السوفياتي و قادته حاولوا إلصاق التهم بألمانيا .هذه الرواية السوفياتية هي التي سيطرت على عقول الكثيرين لفترة ما بعد الحرب “.
الحقيقة تم الكشف عنها مؤخرا.في 1992، الرئيس البولندي ليخ واليسا استقبل من القادة الروس وثائق تثبت حقيقة وقوع المجزرة .كان يجب انتظار الغلاسنوست، حتى يعترف الاتحاد السوفياتي السابق بمسؤوليته عن المجزرة .
لكن الملف لم يغلق بعد، لأن موسكو ترفض دائما تحويل الأرشيف إلى بولندا. .