عاجل

تقرأ الآن:

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ليورونيوز : " معاهدة ستارت إنطلاقة جديدة وآمل خطوات مماثلة من بقية الدول النووية "


العالم

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ليورونيوز : " معاهدة ستارت إنطلاقة جديدة وآمل خطوات مماثلة من بقية الدول النووية "

بمناسبة زيارته لموقع سيميبالاتينسك للتجارب النووية في كازاخستان التقت يورونيوز بالأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون للتحدث معه عن مبادرة كازاخستان بإقفال هذا الموقع وعن معاهدة ستارت الجديدة بين الولايات المتحدة وروسيا ورغبته في إنشاء عالم خال من الأسلحة النووية.

- يورونيوز : السيد الأمين العام مرحبا بكم في يورونيوز. أنتم تزورون موقع الأربعمائة وستة وخمسين تفجيرا نوويا. ما هو شعوركم حيال ذلك ؟

- بان كي مون : إنها تجربة تدعو إلى التفكير. أن أتواجد هنا على الغراوند زيرو حيث تم إجراء العديد من التجارب النووية. قيل لي إن ما لا يقل عن أربعمائة وست وخمسين تجربة نووية أجريت هنا مع تأثيراتها الرهيبة على حياة الإنسان والبيئة. ينبغي علينا عدم تكرار هذا النوع من التراث إنه إرث عظيم. أحيي بقوة القيادة الاستثنائية التي أبداها رئيس كازاخستان نورسلطان نزارباييف الذي وبكل شجاعة أغلق موقع الاختبارات هذا وشرع في جعله منطقة خالية من الأسلحة النووية في آسيا الوسطى. إنها علامة فارقة كبيرة.

- يورونيوز : بخصوص العلامات الفارقة زيارتكم تزامنت مع توقيع معاهدة ستارت جديدة. الولايات المتحدة وروسيا ستخفضان من ترسانتهما النووية لكنهما ستحتفظان بما يكفي من الرؤوس الحربية لقتل كل أشكال الحياة على كوكب الأرض. بالتالي حقا إلى أي حد نحن أكثر أمنا ؟

- بان كي مون : المجتمع الدولي التزم بجعل العالم خال من الأسلحة النووية وعدم انتشارها. هذا ما يجب علينا تحقيقه دون أي تأخير. أنا أنوي حث قادة الدول التي تملك السلاح النووي خلال قمة نزع السلاح النووي الأسبوع المقبل في واشنطن على تحمل المسؤولية السياسية والأخلاقية. نحن لسنا بحاجة إلى مزيد من الأسلحة النووية. في هذا الصدد أود أن أشيد بالرئيسين الروسي ديمتري ميدفيديف و الأمريكي باراك أوباما لتوقيعهما على معاهدة ستارت الجديدة. إنها إنطلاقة جديدة وآمل أن يقوم قادة بقية الدول النووية بخطوة مماثلة.

- يورونيوز : هل تعتقدون أن معاهدة ستارت الجديدة ستنعكس على جهود عدم الانتشار النووي وخاصة فيما يتعلق بالمسألة الإيرانية ؟

- بان كي مون : أنا مقتنع بأن هذا التطور المشجع للوضع في مجال نزع السلاح النووي وعدم انتشار الأسلحة النووية سيكون له تأثير إيجابي على الجهود المستمرة والمتواصلة من أجل عالم خال من الأسلحة النووية ، بما في ذلك البرنامج النووي الإيراني.

- يورونيوز : وصلتم هنا إلى منطقة آسيا الوسطى بعد زيارتكم لأربع جمهوريات أخرى معروفة بعدم احترامها لحقوق الإنسان وللمعايير الديمقراطية. حتى الآن معظم القادة تجاهلوا كل الانتقادات. هل تعتقدون أنهم سيتجاهلون انتقاداتكم ؟

- بان كي مون : كأمين عام للأمم المتحدة تقع على عاتقي مسؤوليات واسعة تتمثل في حماية وتعزيز حقوق الإنسان. حقوق الإنسان قيمة مقبولة عالميا. بعبارات واضحة ولا لبس فيها دعوت جميع قادة آسيا الوسطى إلى حماية حقوق الإنسان وكل المستضعفين وإلى تنفيذ جميع الاتفاقيات الدولية التي وقعت عليها. إنه واجب أخلاقي وضرورة حتمية ويجب على الزعماء أن يدركوا أن حقوق الإنسان هي مبدأ مقبول عالميا وقيمة إنسانية.

- يورونيوز : ماذا كان رد فعلهم بخصوص هذه الدعوة ؟

- بان كي مون : أنا مقتنع بأنهم استمعوا بشكل واضح إلى رسالة الأمين العام للأمم المتحدة من أجل تعزيز وتنفيذ جميع الالتزامات المنصوص عليها في جميع القوانين والمعاهدات الدولية الخاصة بحقوق الإنسان.