عاجل

دعم التعاون في المجال النووي بين فرنسا وإيطاليا بتوقيع سلسة من الاتفاقات هو محور قمة بين زعيمي البلدين في باريس. وتريد إيطاليا أن تعيد مشروع بناء قطاع نووي كانت تخلت عنه بعيد كارثة تشرنوبيل في ثمانينات القرن الماضي.

نيكولا ساركوزي – الرئيس الفرنسي
“أريد أن أشيد بالقرار التاريخي للحكومة الإيطالية برئاسة السيد برلسكوني لاعتمادها الخيار النووي. بالنسبة لنا نحن الفرنسيين قررنا أن نستثمر جهودنا مع الايطاليين بتكوين إطاراتكم والعمل معكم في هذا الخصوص”.

سبع اتفاقات في مجال الطاقة النووية وقعت بين البلدين من بينها مذكرة تفاهم لإنجاز المشروع وقعت أيضا بين شركة آريفا الفرنسية أكبر مصنع للمفاعلات النووية في العالم ونظيرتها الايطالية آنسالدو.
وتسعى إيطاليا أن يكون مصدر الكهربائية لديها متأتيا من الطاقة النووية بنسبة خمسة وعشرين في المائة.
وتعد فرنسا ثاني أكبر منتج للطاقة النووية في العالم بعد الولايات المتحدة الأمريكية بفضل ثمانية وخمسين مفاعلا نوويا تمتلكها.