عاجل

شواذ البرتغال يحتفلون على طريقتهم،بعد أن أجازت المحكمة الدستورية قانون زواج مثليي الجنس.

المحتفلون لم يجدو أحسن من ساحة البرلمان مكانا للإحتفال..وشرب نخب الإنجاز..بعد سنوات من الشد والجذب بين المؤيدين والمعارضين للقانون.

يقول أحد المختصين في القانون الدستوري البرتغالي (المشرع التاريخي حينما كان يكتب القانون الدستوري كانت في ذهنه بعض الأفكار عن الزواج في شكله التقليدي الشيء الوحيد الذي كان في ما مضى،هذه الفقرة عدلت الآن ومازالت قابلة للتطوير).

الرئيس البرتغالي جورج سمبايو يملك مهلة حددت في عشرين يوما لإقرار القانون بشكل نهائي أو إعادته من جديد إلى البرلمان للمراجعة والتصويت.

ومع تزايد الجدل حول القانون تبقى أنظار البرتغاليين مصوبة نحو بابا الفاتيكان وزيارته الشهر المقبل إلى البلاد،الشارع البرتغالي يشعر بالإحراج ويخشى غضب الضيف الذي يعتبر الممارسات الجنسية الشاذة خطيئة..وفي الإنتظار يبقى البرتغاليون منقسمين بين أنصار ومعارضين