عاجل

عاجل

قرغيزيا بعد الخوف تأتي الطمأنينة

تقرأ الآن:

قرغيزيا بعد الخوف تأتي الطمأنينة

حجم النص Aa Aa

هالة أمنية في شوارع قرغستان لها ما يبررها.سيارات الشرطة تجوب شوارع العاصمة بشكيك لبسط الأمن والأمان،وتستعين بالجيش بعد انقلاب دام على السلطة في البلاد.

نداءات هنا وهناك لوقف أعمال النهب والسلب،ومن أجل ذلك باب التطوع فتح أمام شباب الأحياء للدود عن حمى أحياءهم،ووضع لون أحمر أمام التجاوزات.

شبح الكارثة الإنسانية يلقي بظلاله على البلاد،وتأمين الطعام في مثل هذه الظروف يعتبر إنجازا كبيرا.

قرغستان ليست فقط ميدانا عسكريا للجيش المحلي،بل أيضا ميدانا عسكريا للقوات الأمريكية في ظل تساؤلات بشأن مستقبل هذه القوات في البلاد،في ظل التقارب الكبير بين روسيا والحاكمين الجدد في قرغستان.

رد الحكومة الإنتقالية لم يتأخر ،حينما أكدت رئيستها بقاء القاعدة الاميركية،بسبب ما أسمته طابعها المحوري في العمليات العسكرية في افغانستان.

والاتفاقات لابقاء قاعدة ماناس الجوية قرب بشكيك كان قد وقعها الرئيس القرغيزي المخلوع كرمان بك باكييف رغم استياء روسيا التي كان وعدها باغلاق القاعدة.

على الأرض ظلت مدن قرغيزيا تنعم بهدوء حذر،وتخوف له ما يبرره من عودة عقارب الساعة إلى الوراء..هدوء يغيب حينا ويعود أحيانا مع ما يصاحبه من أعمال تخريب وتدمير ونهب وسلم.

رياح التغيير هبت على البلاد،فلم تقوى لا الأبواب ولا النوافذ على صدها