عاجل

محامون وقضاة في إسبانيا ينتفضون ويتظاهرون نصرة لزميلهم القاضي الإسباني الشهير بالتاسار غارثون، الذي سيحاكم على خلفية تحقيقه حول جرائم الديكتاتور الإسباني فرانكو.

القاضي المثير للجدل،أراد التحقيق في قضية المفقودين إبان الحرب الاهلية الاسبانية وعهد الديكتاتور فرانكو ، منتهكا بذلك قانون العفو الذي طوت إسبانيا بموجبه صفحة الماضي المثقلة بالآلام.

دعم القاضي الإسباني تجاوز البحار ليحط رحاله في الأرجنتين،هنا تجمع محاموا عائلات ضحايا جرائم الإستعمار الإسباني من الأرجنتينيين،للتلويح بنقل المعركة إلى ساحة القضاء الدولي

يقول أحد المحامين الأرجنتينيين ( سنطلب التحقيق في جرائم الإبادة الجماعية التي ارتكبها النظام الديكتاتوري للجنرال فرانكو،منذ الحرب الأهلية حتى أول انتخابات ديمقراطية في إسبانيا،ويمكن أن يتم ذلك بفضل مبدأ الولاية القضائية العالمية ).

دعم آخر إعلامي هذه المرة تلقاه القاضي الإسباني من صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية وآخر من صحيفة الغارديان البريطانية،حينما خصصتا افتاحيتهما للتضامن معه.

وكانت المحكمة العليا الإسبانية قد قضت بمثول القاضي الإسباني أمام القضاء على خلفية انتهاكه لقانون العفو العام ومحاولته محاكمة متهمين في جرائم الحرب الأهلية الإسبانية في عهد الديكتاكتور فرانكو.