عاجل

تقرأ الآن:

الألم يعتصر قلوب البولانديين حزنا على مقتل رئيسهم


بولندا

الألم يعتصر قلوب البولانديين حزنا على مقتل رئيسهم

شموع وداع الرئيس البولندي الراحل تزداد توهجا في شوارع العاصمة وارسو التي تعيش أجواء ملبدة وحزينة.

حرقة الألم لم تترك للورد حرية الإنطلاق،فنثرت شظراته في المكان علها
تنشر رائحة الذكريات و الوجوه التي ترفض الموت..لتبقى صورة الرئيس الراحل و زوجته أزلية دائمة وخالدة في قلوب البولنديين.

يقول مواطن بولندي عن الرئيس الراحل (لقد جعل البلاد مختلفة واثراها بحنكته وتجربته السياسية،وعلى الناس أن تستلهم شيئا من تجربته.. الناس جميعهم وليس الساسة فقط).

الألم و الحزن صفة مشتركة بين كل البولنديين في هذه الفاجعة،لتبقى الورود وحدها تطهر حدائق شوارعهم من أدخنة الفراق الأليم و هول الصدمة

تقول فتاة بولندية وهي تغالب دموعها (أنا مازلت مصدومة لا أعرف كيف أفكر أريد ان أقول أن الأمر يتعلق بخسارة كبيرة جاءت مرة واحدة).

وتضيف أخرى (هذا رهيب أن نفقد فئة هامة من الشعب البولندي..نخبة بولاندا ماتت).

لا ابلغ من الصمت حيال هذا الحزن الجليل لينشر الوحشة في الطرقات..الالم يعتصر البولانديين على فقدان رئيسهم وسيدتهم الأولى واللائحة طويلة