عاجل

تقرأ الآن:

ترحيل منكوبي زلزال هايتي نحو مخيمات جديدة جراء الفيضانات والانهيارات الأرضية


العالم

ترحيل منكوبي زلزال هايتي نحو مخيمات جديدة جراء الفيضانات والانهيارات الأرضية

نزوح بعد نزوح هو مصير هؤلاء المشردين جراء الزلزال الذي ضرب هايتي مطلع يناير/كانون الثاني. فرارهم الآن هو من خطر الفيضانات والانهيارات الأرضية بسبب الأمطار التي بدأت تهطل بغزارة على شبه الجزيرة لاسيما العاصمة بورتوبرانس.

الآلاف سيرحلون من المخيمات التي أقيمت، غالبا بشكل عشوائي، لإسكان منكوبي الزلزال نحو مخيمات اعتبرت أكثر أمانا أقامتها السلطات بمساعدة الأمم المتحدة ومنظمات إغاثة غير حكومية بينها منظمة الممثل الأمريكي شين بين الذي ساعد أيضا بيديه في عمليات الترحيل “يجب أن نقدم يد المساعدة لهؤلاء بأسرع وقت مع حلول موسم الأمطار. وهنا أود أن أشيد بالعمل الجبار الذي قامت به فرق الإنقاذ التابعة للجيش الأمريكي في ليلة ماطرة”.

الرئيس الهاييتي روني بريفال حذر من أن بلاده في حالة خطر دائم أثناء زيارته لمخيم في ضاحية العاصمة سيتسع لثمانية آلاف شخص. مع العلم أن الزلزال المدمر الذي أتى على البنى التحتية لهاييتي خلف أكثر من مليون مشرد.