عاجل

اعتقل ثلاثة ايطاليين وستة آخرون في جنوب أفغانستان بعد العثور على سترتين
مفخختين وعبوات يدوية الصنع وأسلحة في مستشفى يديره إيطاليون. الرجال التسعة الذين يعملون في مستشفى تابع لمنظمة إيمرجنسي الايطالية غير الحكومية في لشكر غاه في ولاية هلمند كانوا يخططون لقتل حاكم ولاية هلمند .
مصادر ذكرت أن العملية مولها عناصر طالبان الأفغان الموجودون في باكستان. “ صدمت بعمليات الاعتقال و الاتهامات ، صرح مؤسس إيمرجنسي جينو سترادا، و هو نفسه طبيب .هناك حرب أعلنت ضد هذا المستشفى ، لماذا؟ لأن منظمتنا غير الحكومية شاهد يثير كثيرا من الإحراج “
في هلمند خرجت مظاهرات مساندة لحاكم الولاية مطالبين من منظمات الإغاثة
و القوات الإيطالية المرابطة في البلد بالمغادرة. “ نطلب من الحكومة و البرلمان إعطاء أوامر بسحب جميع القوات الإيطالية من أفغانستان , لأنها هي التي تقف وراء أعمال العنف و كل النشاطات المناهضة للحكومة في بلدنا فليغادروا ، إننا قادرون على ضمان أمن أفغانستان” .
الحكومة الإيطالية لم تعرب عن موقفها في القضية ..و هي صرحت فقط أن الأشخاص الموقوفين لا ترتبط نشاطاتهم بأي حال بنشاطات دائرة التعاون في الحكومة الإيطالية .