عاجل

حزن يخيم على بولندا بعد حادث تحطم الطائرة الرئاسية

تقرأ الآن:

حزن يخيم على بولندا بعد حادث تحطم الطائرة الرئاسية

حجم النص Aa Aa

مشاعر الحزن سيطرت على نفوس البولنديين الذين تجمعوا بالآلاف امام القصر الجمهوري في العاصمة وارسو، يبكون رحيل رئيسهم ليخ كاتشنسكي الذي توفي وعشرات الشخصيات البولندية إثر تحطم الطائرة الرئاسية التي كانوا على متنها غربي روسيا.

مواطن بولندي
“لقد سمعت الخبر من الاذاعة وقد أحدث فينا الصدمة لأن أشخاصا كثيرين ماتوا. الرئيس وزوجته وعديد البرلمانيين البولونيين وشخصات مهمة بالنسبة إلينا”

مواطن بولندي
“لن يؤثر ما حدث في التنظيم السياسي. البلد منظم بشكل جيد ولدينا دستور قائم والدولة ستواصل عملها الوضع الاقتصادي والسياسي مستقر ولكن يصعب على أي شخص أن يتحمل ما حدث”

مواطن بولندي
“أفكر في مأساة رئيسنا كاتشنسكي الذي ارتكب خطأ كبيرا . لقد كان في طائرة تعطلت منذ عامين وأصلحت بعد ذلك عوض أن يتم شراء طائرة جديدة للحكومة”.

البولنديون وبعيدا عن خلافاتهم السياسية تحملوا بالقدر نفسه وزر المأساة وخصصت الجرائد صفحاتها لتغطية الحادث الذي ألم بالبلاد.

وبالصلوات والخشوع انتظم أكثر من قداس في البلاد، وتوالى إشعال الشموع على مدى ساعات.

وأمام السفارة البولندية في موسكو وضعت الورود وأشعلت الشموع من أجل ضحايا مأساة كانت بالنسبة لكثيرين مضاعفة.