عاجل

إنها صفارات الإنذار التي دوّت هذا الإثنين في كامل أرجاء إسرائيل لمدة دقيقتين في اليوم المخصص لإحياء ذكرى محرقة اليهود خلال الحرب العالمية الثانية.

الإسرائيليون في البيوت والشوارع وفي أماكن العمل وقفوا دقيقتي صمت بالمناسبة.

العديد من الإحتفالات والمراسم تمّ تنظيمها بالمناسبة وخاصة في الأماكن التي يقطنها أولئك الذين عايشوا المحرقة واعتقلوا في مراكز الإعتقال النازية. الإحتفالات إنطلقت
أمس بمتحف المحرقة ياد فاشيم الخاص بتخليد الذكرى وتداعياتها حيث قام الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز بوضع إكليل من الزهور.

من جهته خصص الإعلام الإسرائيلي برامج لشهادات من عايشوا الهولوكوست.

بدوره شهد معتقل أوشفيتز توافد آلاف الزوار الذين جاؤوا من جميع أنحاء العالم في مسيرة يُطلق عليها بمسيرة الأحياء. حوالي ستة ملايين يهودي قضوا في المحرقة على يد النازيين.