عاجل

بعد الحادث الذي أودى بحياة 96شخصا: شكوك حول تعرض طاقم الطائرة البولندية لضغوط

تقرأ الآن:

بعد الحادث الذي أودى بحياة 96شخصا: شكوك حول تعرض طاقم الطائرة البولندية لضغوط

حجم النص Aa Aa

بعد الحادث الذي أودى بحياة الرئيس البولندي والوفد المرافق له، تُطرح التساؤلات حول إمكانية تعرض طاقم الطائرة لضغوط من أجل الهبوط في مطار سمولينسك الروسي رغم سوء الأحوال الجوية وتحذيرات برج المراقبة.
وكيل الجمهورية البولندي ينفي وجود معلومات حتى الآن تصب في هذه الفرضية. وأضاف:
“خلال هذا التحقيق سنستمع إلى محتوى المسجلات الموجودة داخل غرفة القيادة من أجل الاطلاع على مضمون الأصوات الخلفية، لأننا نريد أن نعرف هل تعرض قائد الطائرة إلى ضغوط من طرف أشخاص آخرين أم لا…علينا الكشف عن كل ملابسات الحادث”.

برج المراقبة حذر من الهبوط في مطار سمولينسك بسسب الأحوال الجوية السيئة إلا أن الطائرة واصلت الهبوط، ويُعتقد أنه تم بقرار من الرئيس البولندي الراحل كاتشينسكي. هذا الأخير سبق له أن ضغط على طاقم طائرة خلال الحرب الجورجية الروسية لتغيير وجهتها من أذربيبجان إلى العاصمة الجورجية تبيليسي.

في هذه الأثناء، تتوافد عائلات الضحايا على موسكو لتحديد هوية الجثث وسط إجراءات أمنية مشددة. وستستغرق العملية ثلاثة إلى أربعة أيام بسبب التشوهات التي لحقت بالأجساد. وأُعلن قبل ساعات أنه تم التعرف على جثة زوجة الرئيس ليخ كاتشينسكي.