عاجل

في الذكرى الأربعين لانفصال فرقة البيتلز، الفاتيكان يسامح  فرقة الروك البريطانية على إعلان أحد أعضائها البارزين جون لينون في السابق أن الفرقة أكثر شهرة من يسوع
 
وكان  لينون قد أدلى بتعليقاته التي أغاظت الفاتيكان في الرابع من مارس 1966 أمام مجلة “إيفننغ ستاندرد” البريطانية
تعليقات خلقت حالة من الغضب الشديد في صفوف المسيحيين آنذاك الذين قاموا بإحراق ألبومات البيتلز خاصة في جنوب أمريكا
 
 
مدير تحرير صحيفة  أوبسرفاتوري روماني الناطقة باسم الفاتيكان، جيوفاني ماريا فيان، يقول:
 
“ لم يكن هناك في الحقيقة مشكلة مع الفرقة، لأن سحر المسيح كان عظيماً وجذب هؤلاء الأبطال في ذلك الوقت “
 
 
وتشكلت فرقة الروك البريطانية في ليفربول في عام 1960، وأصبحت واحدة من أكبر الفرق الموسيقية نجاحاً وأشهرها في تاريخ الموسيقى الشعبية