عاجل

تقرأ الآن:

البولنديون يلقون اليوم النظرة الأخيرة على رئيسهم الراحل


بولندا

البولنديون يلقون اليوم النظرة الأخيرة على رئيسهم الراحل

جنبا إلى جنبا و مشيا على الأقدام، يسير البولنديون نحو وجهة واحدة ليل نهار، إلى القصر الرئاسي، حيث يرقد رئيسهم الراحل في تابوته. أما خارجه فقد تحول إلى ساحة زرعت فيها جميع أنواع و ألوان الشموع و الزهور، ترحما على رئيس بولندا المتوفي، ليخ كاتشينسكي.

فمع الساعات الأولى من صباح اليوم سيسجى جثمانه أمام الشعب، داخل قصر الرئاسة في العاصمة وارسو، لإلقاء النظرة الأخيرة عليه، مع دخول البلاد يومها الرابع من الحداد الوطني، و وسط أنباء عن تنظيم مراسم تشييع رسمية للرئيس و حرمه يوم السبت المقبل.

و فيما الحزن و الصدمة الشديدان يخيمان على بولندا، يبحث البولنديون و معهم السياسيون عن خليفة للرئيس الراحل، و يطرح الكثيرون إسم شقيقه التوأم رئيس الوزارء السابق، ياروسلاف كاتشينسكي.

“ هناك احتمالان، أحدهما أنه سيرشح نفسه للانتخابات، الأمر الذي سيدعمه فيه حزبه. الاحتمال الآخر أنه سينسحب من الحياة السياسية، و لكن هذا الاحتمال يبقى ضعيفا. هناك أيضا إمكانية أن يسعى الحزب إلى البحث عن مرشح جديد، لكن هذا المرشح لن يحضى بدعم كبير “ يقول المحلل السياسي، رادوسلاف ماركوفسكي.

ومنذ حادث تحطم الطائرة الرئاسية، التي أودت بالرئيس و بعض شخصيات نخبة الطبقة السياسية البولندية، بدأ الحديث يتصاعد في الكواليس عن إمكانية ترشح الشقيق التوأم للرئيس الراحل، الذي لم يكن ترشحه مستحبا شعبيا سابقا على اعتبار أنه أعزب.

ويبدو أن ياروسلاف، قادر على أن يحظى بعد وفاة شقيقه، بعطف البولنديين، مما قد يمكنه من الترشح والوصول إلى الرئاسة كخلف طبيعي لشقيقه إذا رغب في ذلك. لكن العطف لوحده لن يكون كافيا، إذ عليه أن يحظى أيضا بدعم الكنيسة الكاثوليكية.