عاجل

تقرأ الآن:

أحمدي نجاد يمد يده لأوباما ويطالبه بتغيير سياسته الإيرانية


إيران

أحمدي نجاد يمد يده لأوباما ويطالبه بتغيير سياسته الإيرانية

إيران تُعلن على لسان رئيسها محمود أحمدي نجاد أنها سترد بإيجابية إذا غيرت واشنطن سياستها نحوها. نجاد يحضر رسالة سيوجهها إلى الرئيس الأمريكي باراك أوباما ويرى بأن الرئيس الأمريكي أسير لما أسماه: ضغوط الدوائر الصهيونية.

ردُّ الرئيس الإيراني يأتي في أعقاب قمة الأمن النووي التي جرت في واشنطن والتي حاولت الولايات المتحدة خلالها حشد التأييد لتشديد العقوبات على طهران.

الرئيس الإيراني ترك الباب مفتوحا للتفاوض خلال الحديث الذي أجراه مع تلفزيون بلاده الأربعاء حيث قال: “نحن مستعدون للتحادث والتعاون معهم إذا تم احترام حقوقنا واستقلالنا وشرفنا. كلانا سيستفيد من ذلك. نحن لا نسعى إلى أيِّ مواجهة…”.

طهران تواجه مخاطر عقوبات جديدة قاسية بسبب برنامجها النووي المثير للجدل والذي يرى فيه الغرب محاولة للحصول على السلاح النووي، بينما تنفي الجمهورية الإسلامية هذه الاتهامات وتؤكد أن برنامجها النووي موجه لأغراض سلمية.

اختتام قمة واشنطن للأمن النووي: إجراءات أمنية خلال أربع سنوات لمنع وصول الإرهاب إلى المواد النووية

العالم

اختتام قمة واشنطن للأمن النووي: إجراءات أمنية خلال أربع سنوات لمنع وصول الإرهاب إلى المواد النووية