عاجل

ما بين سبعمائة وثمانمائة مواطن تمّ إجلاؤهم بأمر من السلطات الأيسلندية في جنوب البلاد تخوفاً من ثوران بركاني. السلطات إتخذت قرارها بعيد الحديث عن حدوث عدة هزات أرضية في المنطقة. كما تمّ إغلاق كل الطرق وإرسال مروحية إلى عين المكان لمعاينة البركان والتحقق مما اذا كان هناك ثوران.

عملية الإجلاء تشكل اجراءاً وقائياً حسب السلطات الأيسلندية التي نقلت الأشخاص الذين تم إجلاؤهم إلى مراكز الصليب الأحمر.

ويقع البركان في منطقة ايافيالايوكول الجليدية وهي منطقة نائية وقليلة السكان على بعد مائة وخمسة وعشرين كيلومتراً شرق العاصمة ريكيافيك.

وكان أول ثوران لبركان منذ ألف وثمانمائة وثلاثة وعشرين في ايافيالايوكول قد أدى الشهر الماضي إلى إجلاء نحو ستمائة شخص لفترة قصيرة.