عاجل

تقرأ الآن:

اجلاء مئات المدنيين بأيسلندا خشية ثوران بركان


أيسلندا

اجلاء مئات المدنيين بأيسلندا خشية ثوران بركان

دخان أسود و بخار أبيض شوهدا يوم أمس و هما يتصاعدان في الهواء من فوهة بركان في منطقة ايافيالايوكول الجليدية، الواقعة شرق العاصمة الأيسلندية ريكيافيك.

نفوث البركان تسبب في اذابة منطقة جليدية جزئيا، و أثار المخاوف من حدوث ثوران بركان، الأمر الذي أجبر المئات من السكان على الفرار من المنطقة النائية.

صعود الدخان والبخار شوهدا على عمق نحو مائتي متر من الجليد في منطقة جليدية قريبة من موقع ثوران بركان أخر بدأ الشهر الماضي، لكنه خمد الاثنين الماضي.

و حذر خبراء الجيوفيزياء من ثوران بركان في أيافيالايكول، لأن ما حدث هو مؤشر قوي على احتمال حدوثه، و هو ما أكده المتحدث.

من جهتها حذرت سلطة الدفاع المدني الأيسلندية من أن ذوبان الجليد قد يحدث فيضانا في نهر قريب، بعد أن ارتفع منسوب المياه في النهر إلى أربعة و ثمانين سنتيمترا.

في الأثناء قالت السلطات إن عملية اجلاء المواطنين تشكل إجراء وقائيا، اتخذ على ضوء نشاط بركاني متزايد تحت قمة جبل ايافيالايوكول الجليدي. فيما دعت رئيسة الوزارء الأيسلندية، يوهانا سيغوردوتيير، المواطنيين إلى ضبط النفس.

و كانت السلطات قد قامت صباح الأربعاء باجلاء ما بين سبعمئة و ثمانمئة شخص من منازلهم، و نقلوا إلى مراكز الصليب الأحمر، بسبب احتمال ثوران بركان، نظرا لحدوث عدة هزات أرضية في المنطقة.