عاجل

تقرأ الآن:

سباق محموم على النفوذ بين موسكو وواشنطن في قيرغيزستان


قرغيستان

سباق محموم على النفوذ بين موسكو وواشنطن في قيرغيزستان

سباق على المواقع في قيرغيزستان بين موسكو وواشنطن بعد اسبوع من الإطاحة بالرئيس كَرَمَان بك باكييف.
وسط الترقب الذي يسود الشارع القيرغيزي بعد اضطرابات الأسبوع الماضي التي خلفت عشرات القتلى ومئات الجرحى، وفد من الحكومة الانتقالية القيرغيزية يزور موسكو ويعود بخمسين مليون دولار كمساعدة من الكريملن.

فلاديمير بوتين رئيس الوزراء الروسي يوضح:
“ الحكومة الانتقالية قالت أن خزائنها فارغة وإن القيادة السابقة سرقت الكثير. علاقتنا مع الشعب القيرغيزي كانت دائما متميزة. ولا شك أنه يجب علينا مساعدة أصدقائنا خلال هذه اللحظات الصعبة التي تمر بها قيرغيزستان”.

بالتزامن مع ذلك، حل مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية روبيرت بليك بالعاصمة بيشكك وأعلن بأن واشنطن مستعدة لمساعدة الحكومة الانتقالية، وذلك بعد لقائه برئيستها.

روزا أوتونباييفا رئيسة الحكومة الانتقالية القيرغيزية جددت وعيدها للرئيس المخلوع:
“ نحن لا زلنا بصدد وضعه في الزاوية، ونتمنى أنه سيفهم بأن لا مستقبل له وأن عليه أن يستقيل ويرحل عن البلاد في أمان”.

وسط هذا السباق الروسي الأمريكي على النفوذ في المنطقة والتوتر بين الحكومة الانتقالية والرئيس المخلوع، يعيش القيرغيزيون لحظاتٍ صعبةً زاد في صعوبتها انقسام الشارع بين مؤيد ومعارض لكرمان بيك باكييف.