عاجل

نهاية أسبوع عسيرة على مئات آلاف المسافرين سيقضونها في مطارات أوروبية باتت بلا طائرات بعدما احتل سماء أوروبا الغربية دخان بركاني كثيف انطلق من إيسلندة.
وبعض المسافرين باتوا ليلة مضنية بعدما حاصرهم انقطاع حركة الطيران وحركة إضراب في القطارات.
 
مسافر فرنسي:
“بصراحة هذا شيء سيّء للغاية وبدأت أفقد أعصابي فإما أن نعود إل بيوتنا وإما أن يقولوا لنا متى تقلع الطائرة”
 
مسافرة أسبانية :
“قالوا لنا أن نأتي لأنهم كانوا لا يعرفون أن الرحلات أُلغيت. وأجرينا جميع معاملات الرقابة والتفتيش وبعد ذلك قتالوا لنا ألغيت الرحلة”.
 
مسافرة إنجليزية:
“جئنا البارحة السادسة صباحاً من جوهنسبرغ وما زلنا ننتظر. نحاول العودة ولكن أول رحلة لن تكون قبل يوم الاثنين إلى بيرمنغهام. كل العائلة هنا ونحن ستة أشخاص. نأمل في أن نسافر بالقطار”.  
 
ظروف عسيرة يعاني منها المسافرون المحاصَرون بعدما تعطلت حركة الطيران على نحو ما تفسّر الناطقة باسم المفوضية الأوروبية للنقل والمواصلات
هيلين كارنز، الناطقة باسم مفوضية النقل والمواصلات :
 “ الحقوق الأساسية للمسافرين في الاتحاد الأوروبي لا تتيح الحصول على تعويضات مالية كتلك التي تطبَّق في حالات تأخير الحلات أو إلغائها في ظروف عادية”
 أكثر من ألف رحلة طيران ألغيت فتدفقت طلبات الحجز على خط قطار أروستار الذي يصل بين فرنسا وبريطانيا عبر المانش، كما تدفقت الطلبات أيضاً على مؤسسات تأجير السيارات التي لم يتبقَ لديها أية سيارة شاغرة. وتقترح الشركة أن يسافر في كل سيارة خمسة أشخاص حتى ولو كانوا لا يعرفون بعضهم بعضاً.