عاجل

فضيحة مالية أميركية تكشف تورّط بنوك أوروبية

تقرأ الآن:

فضيحة مالية أميركية تكشف تورّط بنوك أوروبية

حجم النص Aa Aa

تقدّمت شرطة الأمن المالي في البورصة الأميركية بتقرير يتهم بنك غولدمان ساش الأميركي بأنه في أساس الأزمة المالية التي تعصف بالعالم عندما باع لزبائنه سندات وهمية. ويتهم التقرير أحد مدراء البنك وهو فرنسي يُدعى فبريس تووووورّ ومتواطئين معه في البنك باحتيال مالي واختلاس مليار دولار. هذه الفضيحة الجديدة تصيب بنوكاً أخرى في أوروبا

المحلل المالي أرت هوغَن :
“منذ زمن بعيد وبنك غولدمان ساش يتميز بسمعة عدوانية في الأسواق المالية. وبين العاملين فيه خبراء مال على جانب رفيع من الكفاءة. منذ عشرات السنين يتمتع البنك بصيت مخيف جعله من أنشط المستثمرين وهو سرعان ما خرج من الأزمة المالية التي يعاني منها الجميع”

بعد شيوع نبأ الفضيحة انهارت مدفوعات بنك غولدمان ساش استتبع انهياراً في القيم المالية في بورصة وول ستريت تعدى الاثني عشرة في المائة .وأعلنت السلطات المالية الأميركية أنها تواصل تحقيقاتها في هذا الموضوع ولم تشأ الإعلان عما إذا كان البنك الألماني دوتش بنك متورطاً في هذه الفضيحة أم لا.
وبحسب تقرير الشرطة المالية للبورصة الأميركية أن بنك غولدمان ساش أخفى حقائق أساسية حول طبيعة أعماله المالية عندما انهارت أسعار العقارات السكنية في الولايات المتحدة سنة ألفين وسبعة.
بورصة وول ستريت تُقفل مساء اليوم الجمعة.