عاجل

تقرأ الآن:

البابا يلتقي عددا من ضحايا الانتهاكات الجنسية


مالطا

البابا يلتقي عددا من ضحايا الانتهاكات الجنسية

اختتم البابا بنديكتوس السادس عشر زيارته الى مالطا وسط انتقدات كان تعرض لها بسبب صمته بخصوص تورط الكنيسة الكاثوليكية في فضيحة التحرش الجنسي بالاطفال.
 
وفي مقر القاصد الرسولي استقبل البابا الرجال الثمانية الذين اثاروا مسألة تعرضهم للتحرش الجنسي من قبل بعض الكهنة في مالطا خلال ثمانينات وتسعينات القرن الماضي
مبديا تأثرا بالغا لما سمعه منهم واعرب عن حزنه واسفه لآلامهم وآلام ذويهم .

 
الاجتماع هذا الذي لم يعلن عنه الا بعد نهايته يعد أول لفتة يقوم بها البابا بنديكتوس إثر انتشار موجة جديدة من فضائح الانتهاكات الجنسية خلال الاشهر الاخيرة. وكان البابا التقى سابقا ضحايا تعرضوا لاعتداءات مماثلة في الولايات المتحدة واستراليا.

  
احد الضحايا:
“لقد وعدني بالصلاة من اجلي. قال انه فخور بي لانه كانت لدي الشجاعة لاظهار وجهي للعلن ..اريد العدالة الان. البداية كانت بلقاء البابا وهذا ما سيغير حياتي، سأذهب الى ابنتي واقول لها انك تعرفين كل شيء الان”.
 
وبحضور عشرات الاف الذين حضروا لوداعه دعا البابا الشباب المالطيين إلى وعي أكثر عمقا بهويتهم المسيحية ومسؤوليتهم التاريخية في تعزيز قيم الإنجيل،، وأن يتطلعوا للمستقبل باحترام كامل وتقدير عال للزواج والعائلة.
 
وقد أكد الباب بنديكتوس السادس عشر قبيل عودته الى ايطاليا ان الكنيسة ستستمر في بذل كل ما في وسعها للتحقيق في حالات التحرش الجنسي ومحاكمة المسؤولين عنها لحماية الشباب في المستقبل.